القصة الحائزة على جائزة نيرفانا: ذاكرة من رماد

استقر”بيتر” على العنقريب الصغير وطفق يحدق في الفراغ الشاسع ، يشاهد أسراب طيور الزرزور وهي تحلق في مجموعات كبيرة ، وتصنع أشكالاً هندسية مدهشة ، قاصدة الجنوب، كان مرهقاً جداً ، لتوه إنتهى من تحميل ثلاثين جوال ذرة لصالح “حاج النور” وهو من أشهر المزارعين وأصحاب النفوذ في مدينة الدالي، يمتلك آلاف الأفدنة ومثلها من الأبقار والضأن ، كان قد خصص هذه الكمية من الجوالات لتوزيعها على الفقراء ، وهو يفعل ذلك سنوياً ، مع مرور الزمن أصبح معظم سكان المدينة يستمعون لآرائه و يدعمونها فهم لا يعصون له أمراً، فالكل يسعى لأرضائه مهما كلفه ذلك ، هذا مكنه من كسب الانتخابات في المجلس التشريعي الولائي لثلاث دورات على التوالي ،مما جعله يمتلك شبكة علاقات واسعة مع سياسين ودبلوماسيين ، كما له امتياز خاص عند رئيس الجمهورية فمنحه بطاقة خاصة تمكنه من مقابلته في أي وقت وفي كل الظروف لأن أهل المدينة جميعهم يدعمون الرئيس ، كانت البطاقة تسهل له كل العمليات الحكومية ،مثل التمويل البنكي ويعامل معاملة خاصة في جميع مؤسسات الدولة ، شيئاً فشيئاً أصبح لديه مقعد في المجلس الوطني السوداني ،مما يعني أن له رأي وصوت يدلي به لتمرير قوانين جديدة تدعم أهدافهم السياسية ، يتحدث كأنه خبير في قضايا التعليم والحرب ، وانفصال الجنوب ، ويدعم النظام على حسم المتمردين في دارفور وكردفان .كل هذه المعلومات ادلى بها أخية الأصغر في عرس “محمد ود حاج الصافي ” يخبر الناس عن انتصارات حاج النور ، وأصبحت هذه الانتصارات فاكهة الحديث عند الجميع وشغلهم الشاغل ، كانوا يفتخرون به ، ويحكونها في محلات بيع الشاي والأندية ، والمآتم ، والمساجد ،وفي كل مكان حتى انه وفي مرات كثيرة عندما يدخل الرجل على زوجته يتمنى ان ينجب ولد ضكراً مثل “حاج النور” فعظم أولاد المدينة أسمهم النور من شدة اعتزازهم بة ،حديث الناس عنه بهذه الطريقة وانشغالهم به هو الشئ الوحيد الذي يفسر عدم خسرانة في الانتخابات لا أحد يتجرأ أن يرفع صوته او ينبس ببنت شفه في أثناء وجوده ناهيك عن منافسته في الانتخابات كان لا يخفى على أحد سطوته وهيبته عندما يأتي أحد المسؤولين في زيارة خاطفة للمدينة ، فهو من أولئك الذين أنعم ورضي الله عنهم كما يقولون ،فيقوم بضبح الإبل والعجول اكراما للمسؤول وحاشيته.

وكان” بيتر” هو الشخص الوحيد المسؤول عن مخازن “حاج النور” ورئيس نقابة الحمّالين فهو أحد الجنوبيين الذين تربوا في منزل “حاج النور” بعد ان نجا من ميتة محققه ،وهرب من التجنيد الإجباري حين ذاك ،حيث عرف عنه الصدق والأمانة ولذلك أوكل له هذه المهمة ، في مرات كثيرة يسمح بتوزيع عدد قليل من الجولات بالاتفاق مع السائق للجوعى من الجنوبيين من الحصة المخصصة للفقراء ، لأنه ما زال يحتفظ بحنين وقريحة رومانسية تجعله يشفق على الجنوبيين القدامى الذين يعيشون في معسكر النازحين طرف المدينة ، وكانوا يجتمعون في كل يوم أحد في أنداية ” ملو” وقلوبهم مقطوعة الى شريحتين ، تحترق إحداها في شمال السودان الذي أصبحوا فيه غرباء ومهملين لا يهتم بهم أحد ولا يتمتعون بحرية بعد أن كان بلدهم الذي ترعرعوا فيه وشريحة اخرى يمزقها الوفاء الأبدي لجنوب السودان الذي يعاني من ويلات الحرب بعد الانفصال ، “حاج النور” هو أحد دعاة الانفصال و وقيادته ومن أولئك الذين قاموا بذبح الثيران عندما قرر الجنوبيين مصيرهم ، ومنذ هاتيك اللحظة اتخذ موقفا عدائيا ضدهم، فهو من قرر إبعادهم عن المدينة ، احرق بيوتهم وأحاط أرضهم بسياج من السلك الشائك ، بنى فيها دكاكين ، و حظائر لأبقاره ، ومخازن للسيارات ، لم يتوقف عند هذا الحد بل أجبر من اختار المكوث وعدم العودة للجنوب على العمل في عمليات الحرث والحصاد مقابل لا شئ ، ويأخذ كل المعونات التي تأتي من منظمات دعم اللاجئين .

كان” بيتر”طويلاً ونحيفاً ، شعره قرنفلي داكن ، عندما تتسلل خيوط الضوء الى جسده يلمع مثل جوهرة ثمينة ،ولكنه الآن يبدو متعباً مثل فيل عجوز غطس في الوحل ، هو مصاب بالشرود والوهن ، يغوص في ذكرياته ، يرى السماء رمادية قابعه في الظلمة وهو يحاول ان يراها مليئة بالعصافير ، كانت تجلس أمامه زوجته “ميري ” وهي تطبخ اللوبيا من اجل الفطور على طريقة جدتها ، التي تمتع جميع الحواس بمذاقه الحلو الشهي ، لم تعرف سر هذه الخلطة الا “ميري” وحدها ، حتى أن حاج النور في مرات كثيرة يرسل لها من اجل ان تطبخ له اللوبيا لأنه يستمتع كثيرا للطعام الذي تصنعه وعندما يشعر بالشبع ويبدأ يلعق أصابعه يقول هذه الخادم يدها طاعمة فترمقة زوجته بنظرة ازدراء وقسوة لوهلة يتنازل عما كان يقول. تنحدر”ميري” من ولاية” بحر الغزال” في جنوب السودان وقد عاشت طفولتها هناك ، تسبح في النهر عند النهار ، ترقص وتلعب في المساء مع أولاد القرية ، أكلت لحم الغزال والتماسيح الذي كان يصطاده والدها ، تتسلق أشجار المانجو والباباي العالية ، فكانت حياتها أسطورية ، ولكن عندما اشتعلت الحرب وأحرقت القرية بكاملها ، مات معظم أهل، وطفق البوم ينعق فوق جثثهم ، ومن نجا منهم أجبر على النزوح نسبة لانعدام الأمن هناك، واشتعلت الحرب أكلت نيرانها الأكواخ وشوت جلودهم ، بعد بعد شهور من المشي على الأرجل والجوع والمرض وجدوا أنفسهم يسكنون في كوخ غش صغير في معسكر النازحين طرف المدينة ، بعد سنوات أنجب معظمهم وأصبح لديهم أعمال ومهن يدوية مثل تشطيب المباني وفي عمليات حرث المحاصيل وحصادها وتخزينها ،وبيتر هو أحد أولئك الذين يتمتعون بمهارة يدوية وبكفاءة عالية في حفظ المحاصيل وتهويتها حتى يحين وقت استخدامها .”ميري “كانت دائما تجد إحدى البنات من اللائي يقمن بالغسيل والخدمة في البيوت داخل المدينة ، تبكي وتتحسر لأنهم قاموا بطردها من العمل بعد إذلالها ،فتضمها الى صدرها وتغضب كثيراً على قسوتهم وسوء تعاملهم، تقول في نفسها من أين جاءوا هولاء بهذه القلوب السوداء التي لا ترحم ضعيفاً ، فتبدأ “ميري” في تعليم البنات صنع العسلية والطبخ الشهي وترشدهم في أمور النساء، لأن كثيراً منهن فقدو امهاتهن أثناء الحرب بطرق مختلفة فمنهن ماتت بطلقة طائشة أواغتصبها الجنود وكثيراً منهن ألقو بأرواحهم في النهر ، كانت تحاول أن تضمد جراحات الفتيات بطرق مختلفه، غيرت في حياة الكثير منهن ، لا يستغرق الأمر شهور فقط حتى يصبحن منتجات ويجدن الطبخ و يتهافت الشباب لخطبتهن ، “ميري” وجة غزاله وعينان بيضاوين مثل الحليب ، واسنانها نجمات في ليل حالك الظلام، كانت ترتدي ثوبا مورد تغطي به خصرها وصدرها ويبدو باليا قليلاً ولكنة انيق جداً . لقد عاشت هي وبيتر حياة قاسية ومؤلمه ولكنها لا تخلو من الهدوء والمحبة ، لقد عاشا في كوخ صغير بالمعسكر طيلة خمسة سنوات دون مشكلات كبيرة ، حتى بدأ شيئ ما يحدث في الأيام الأخيرة وهما الآن حائرين و مثبطين . في أحد أركان الكوخ ، توجد حقائب وإناء كبير من القرع معلق بحبال مصنوعة من السعف ، وصندوق قديم جداً ونقارة . كان عليهما القيام بشئ ولكنهما خائفين ، وكان القلق يحيط بهما وهما يتجرعان “مشروب العسلية” المسكر متكئين بكوعيهما على العنقريب الخشبي الصغير متناسين ضجيج المدينة المدينة المفزع خلال المساء .

قالت ميري يا ترى أين ذهب ابننا سايمون ؟ منذ البارحة لم يعد ، سألت عنه الجميع لم يجبني أحد ، فمن عادته لا يطلع خارج أسوار المعسكر فهو ما زال يافعا وشيقاً وانا اشعر بالشفقة عليه قلبي يوجعني ، واخاف ان يكون قد حدث له شئ ، كانت تؤمن بالخرافات جداً وتدقق النظر في كل شعور او اي علامة تراها تستطيع ان تتبأ بما يحدث ومن ما زاد إيمانها بهذه المهارة أن تنبؤاتها كانت تحدث بالفعل ، أردفت قائلة قبل أن تشتعل الحرب شعرت بنفس الإحساس وعندها ركضت نحو الكوخ فأخبرت جدتي بأن قلبي يوجعني كأن هناك شخص يؤخذه بالإبر ، بكت واحتضنتني ثم أمسكت برأسي وتلت تعاويذ لا أتذكرها ومنحتني وقالت لي إذا حدث شئ للقرية اركضي اركضي بلا توقف ولا تنظري لمن هم خلفك ابداً بل اركضي بكل قواك، ، هدي من روعك يا حبيبتي قال” بيتر ” ممسكاً يديها ثم قبلها وهو يبكي ،ويقول بحسرة أطفالنا غير محظوظين يا “ميري” قدرهم ان يكونوا ممزقين هنا، لم يروا أرض جدودهم ولم يشاهدوا الفيلة الصغيرة وهي تركض في الغابة ولم تنكسر أسنانهم أثناء أكلهم الدوم ، ولم تقذفهم القرده بحبات المانجو ، وهنا يعاملون كأنهم نكره لا يحصلون على تعليم ولا صحة ، بل يراهم معظم الشماليين كالعبيد ، وهم لا يدركون ما معنى ان تشتعل الحرب ، انظري لهم كيف يعاملوا ابناءنا ونحن قلوبنا تنزف دماً من هول ما عشناه هنا وهناك ،ما يحدث لنا شئ مروع لا يمكن لأحد أن يتحمله. يوم امس سمعت همهمات زملائي الحمالين وشهادتهم يهمزون ويلمزون ،يقولون أن “حاج النور” علم بأني أخذت زيادة عدد من الجولات ووزعتها على اهلي الجنوبيين وأنا لم أخذ جوالاً واحداً يزيد عن الكمية التي أمر بتوزيعها للفقراء ،هو بالتأكيد يحسبها خيانة عظمى ، ولا بد ان هناك أحداً قال له غير الحقيقة ، انا لم اسرق منه أبداً بل شعرت انا العجوز “مادينق” المسكين يتلوى من شدة الجوع فأعطيته القليل من الذرة ، مع العلم ان العجوز مادينق أفنى عمرة كله في قطع الأشجار واقتلاع جذورها من أجل توسيع الأراضي الزراعية لصالح “حاج النور” فظننت أن إعطائه نصف جوال من الذرة سوف يبقيه على قيد الحياة حتى يأخذ الله روحة .

كان الاثنان ينظران الى الشارع ،وكان الجو رطباً قليلا وأشجار السدر على طرف السياج قد بدأت تثمر.

أحن الى النهر وأشجار الأبنوس العالية ، اوعدني عندما يكبر سايمون سوف نزوجه ابنة اختي “مايا ” ونرقص كثيراً على إيقاع النقارة لثلاثين يوماً ونصنع براميل من العسلية والمريسة المعتقة .على غرار كل سكان المعسكر كانت “ميري” تتحدث بالعربي المكسر “عربي جوبا ” ولكن الكلمات الأخيرة قالتها بلغة النوير كأنها تجلس الان حقيقة على شجرة الأبنوس قرب النهر وتخطط لزواج ابنها “سايمون “.

كان بيتر يدخن وهو يطل على الغروب ، حافي القدمين يرتدي سروال بيجامة زرقاء .

أتخيل ذلك قال – ليال القرية الساهرة ووفرة اللحم والفواكه بصورة كبيرة والصبيات الجميلات لكنني لا أظن العودة ستكون قريبة ، فأنا أظن أن الحرب لم تنتهي بعد وهؤلاء لا أظنهم ان ينهونها قريباً ،انهم يتاجرون بنا يا” ميري” ، نحن سلعتهم الرخيصه ، يجربون فينا السلاح ، يمضون أعماراً في الفنادق ، والبارات، يجلسون على الموائد والحوارات يستعطفون الدول بجوعنا واغتصاب بناتنا ، من أجل حفنة دولارات ، نحن نشبة الموت ، أنظري لأجسادنا ولوننا الأسود ، كل من يرانا يحتقرنا ، النساء في المدينة عندما يبكي الأطفال يقولون لهم “الدينكاوي جا الدينكاوي جا” فيصمت في الحال كأننا أشباح ، وعندما يكبر الطفل قليلاً يقذفوننا بالحجارة عندما نسير في الطرقات ، وفي اللحظة التي يصبح فيها رجلاً ، يشعل الحرب بيننا لا ادري كيف للإنسان أن يسمي نفسه بشراً والآخر شبحا لمجرد أن الآخر يختلف عنه في اللون فقط ، لا شئ آخر ، يا لبؤسهم

يكبر المرء بسرعة قالت ميري فجأة لكنة لا يتغير بل يكبر فقط . يا إلهي هذا هو القبيح في الأمر، م زلت لدي الرغبة في العيش في بحر الغزال ولكنك لا تأخذني بمحمل الجد ولا احد غيرك يهتم لشأني يا “بيتر” ولكنني فقط أعيش معذبة هنا حبيسة لرغبتي وأحلامي بالعودة إلى اختي مايا سأظل للأبد عالقة هناك ووفية الى حيث انتمي ، الني.

لقد تغير وضعنا جزرياً بعد الانفصال يا” ميري” ، لا نعرف الى أين ننتمي وحتى لغة أجدادنا أصبحنا لا نتحدث بها كثيراً ، في الغالب بلغة العرب وهم يضحكون علينا عندما نتكلم عربي جوبا لكني لا أهتم بما يقولون حقا لا اهتم .احتضننها وبكى ، تمتم بصوت مبحوح أنتي تجعلني قلقاً عليك اكثر يا حبيبتي ، ينتابك حنين الرجوع الى هناك ، دموعك تجري بغزارة كل صباح ، كأنك تحاولين يائسة ان يكون منبع بحر الغزال من عينيك .

هذا لا يعني ان” بيتر” فقد الحنين الى الزرافات واصوات المرافعين والعصافير ، فهو بقدر الإمكان يحاول ان يطرد هذه الأشياء من ذاكرتة وينساها الى الأبد ، لأنه سمع “حاج النور” في أحدى في خطبة اثناء الحملة الانتخابية الماضية يقول :”ينبغي ان تنسو وعودي بحصولكم على جرارات زراعية ، توصيل الكهرباء ، فجميع الأموال قد آرسنالها إلى المجاهدين المرابطين في الحدود يحاربو العبيد ، عظم الله أجرهم ورحم شهدائنا ، الحرب بيننا وبين هؤلاء الكفرة لم تنتهي بعد حتى يعودوا الى طريق الرشاد ، ومنذ هذه اللحظة لا بد ان تباشر لجنة تبرعات من اجل الالمدرسة،شهداء والمجاهدين عملها تقوم بجمع الدخن والذرة والمبالغ المادية وتذكروا أن الله يربي الصدقات وفي الاخير عليكم أن تنسو لأن لدينا عهد مع الشهداء وأنتم تريدون متاع الدنيا” . كل ما فهمة بيتر من هذا الحديث الطويل هو ان هناك حرب وعلية ينسى قفز القرود وأصوات الأسود وإيقاع النقارة أن ينسى ولو لفترة مؤقتة .

كان المساء يزحف مثل طفل هادئا وبطئاً ،ولكن ميري لم تنم قط ، فهي لا تهتم بالأشياء في الواقع الا بأشياء قليلة بيتر وابنها سايمون وذاكرتها ، في الأيام الأخيرة لم تسطيع النوم سوى ساعتين أو ثلاثة ،فمنحها ذلك بصيرة خاصة كانت تبعدها عن كل شئ وتجعلها ترصد “سايمون” بعيني عالم حشرات ، لأن السهر وطبيخ اللوبيا لزوجها ، وذاكرتها ، كل هذه الأشياء ابعد من تكون انشغال ميري الوحيد.

_قل لي شئياً سايمون- قال بيتر .أين نمت ليلة امس؟ بحثنا عنك في كل مكان ، لم نترك جحر ضب الا ودخلنا فية ، ظننا أنهم قتلوك ، أشار الى الأحياء السكنية المجاورة للمعسكر … هل أرعبك أحدهم .

-لا ، مطلقاً بقيت مع أولاد “حاج النور” كنت ابحث عنك، وجدهم يلعبون عندما تأخرت يا إبي انضممت إليهم كنا نلعب قد صنعنا سيارات صغيره وبنينا مصنع لأنتاج الطحينة بالسمسم متوفر هنا ، وجعلناك مسؤول المخازن اضافة لعملك الآخر، سوف يكون لدينا مال وفير وجرادل طحينة ، كنا قد لعبنا الى وقت متأخر من الليل فتركوني أنام في الديوان -قال سايمون -.

لا امتلك حذاء ونظر الى قدمة الحافية لا بد انك سوف تشتري لي واحداً ، ودفاتر أليس كذلك .

أريد أن ألعب واذهب معهم الى المدرسة ، فهم الآن ذهبوا إليها وما يزال الوقت مبكراً … لن يعودوا قبل الثانية او الثالثة.

لقد لعبنا جيداً وضحكنا كثيراً ،مجرد أن يأتيني أحدهم بالحديد من الصفيح والطين فأصنع له حياة كامله ، سيارات صغيرة وجرارات لحمل المحاصيل وابني له بيتا وديوان كبير مثل الذي نمت فية الليلة الماضية، تمر لحظات قليلة حتى أقيم لأحدهم حياة كاملة.

-إذن لا تفكر بأن ذلك يمكن أن يستمر ومنذ هذه اللحظة إن رأيتك تعدو اسوار هذا المعسكر سوف اقطع رجليك هل تفهمني يا “سايمون” وأيضاً لا تفكر بأنك سوف تذهب للمدرسة او انك حافي القدمين ، نحن فقراء ومشردين وجوعى لا بد انك تعي ذلك جيداً وهذا قدرنا يا ابني .

ماذا تقول ؟ سأل سايمون… لا بد انك تمزح يا أبي .

كان سايمون يداعب قدمة اليمني العارية بيده اليسرى بينما يستند باليمنى على ساق شجرة السدر والدموع تنهمر من عينية فتتوقف عند طرفي فمة فتطبئ حركتها هناك ، كان يصرخ بكل قواه أريد أن أذهب الى المدرسة اريد اللعب ، في لحظات عرف الجميع ان سايمون قد عاد وكل أهل المعسكر قد جاءوا في جماعات كأنهم يستجيبون لنداء إغاثة ، بقيا صامتين وهم ينظرون إلى ميري وهي تضم ابنها الى صدرها وتقبل رأسه وتبكي ، حتى سمع الجميع أصوات صرير عربة وهي تسير بسرعة كبيرة نحو مدخل ا المعسكر محدثة ازيزاً كأنها بركان .

صرخ أحد الأطفال المتفرجين أنهم رجال” الكشه ” تفرق الجمع ،ركضن بائعات نحو الخمور منازلهم في محاولة يائسة أن يخفينها في مكان ما ، ولكن عساكر الشرطة لم يقصدوا أماكن السكر ولا مروجي المخدرات والبيوت التي تبيع الحب لمراهقين المدينة، بل قصدوا كوخ “بيتر ” حينها نظر أحدهما الى الآخر في حالة ترقب ودهشه لما سوف يحدث ، كل واحد في المعسكر قد بداء يخمن بطريقة مختلفة عن الآخر، ماذا فعل هؤلاء المساكين كي يأتي رجال شرطه بهذا العدد، وقبل أن يرسموا اي صوره في عقولهم لتخميانتهم هذه ؛ حينها سمعوا أصوات الضرب والصراخ وأشعل الجنود النار في الكوخ الصغير، يعودون لتخيل النور المصفر الذي كان ينزل من الرتينة الصغيرة ويضئ جزء من ساحة المعسكر فيضفي شئ من الأمل ، يتخيلون ميري الآن تحكي لودها قصص من ذاكرتها المشبعة بالحكي والونس والموت ولكن ذلك لم يحدث بعد اليوم ، تحول الكوخ في دقائق الى كومة رماد ، أما سايمون وبيتر اقتادهم رجال الشرطة والأمن إلا مخبأ سري خارج المدينة يتبع للأمن ، حيث اتهمت زوجة “حاج النور” سايمون بسرقة المجوهرات والذهب من منزلها بالأمس وقد قالت انه خدع صغارها على أن يخبروه بمكان الذهب أثناء ما كان يلعب معهم ، وقد حلفت بالإشراف والشيخ عويس أنها رأته خارجاً من الغرفة التي تخبئ فيها. ذهبها ومجوهراتها ، وأضاف حاج النور ان بيتر كان يسرق عدد مقدر من جوالات الذرة ويوزعه على أهله وأنا أظن ان الذهب وهذه المجوهرات خبأها عند احد في المعسكر فهو كان يعلم بقدومنا فيبدو مخطط لكل شئ هؤلاء الكفار ليس فيهم خير ابداً الكلاب أفضل منهم بألف مرة ، قال الضابط هذه أدلة دامغة ،حاج النور وحرمة لم يكذبان ابداً ، أمر بضربهم وتخويفهم حتى يعترفوا بمكان الذهب الذي خبأه فيه ، وأمر بقية العساكر ان يعتقل كل من له صلة قرابة” بيتر” سواء كان من بعيد او قريب، في اليوم قام أمر العسكري بيتر بأن يخلع ملابسه ووضع في جسده فأراً جائعاً ، كان الفائر شرساً وله رائحه نته ، ثم قلم أظافره وقرص بالزرديه في اكثر مواضع جسمه حساسية ، ثم قال له هذا هو جزاء من يسرق سيده ، ويوم غداً ان لم تخبرنا سوف نطعم لحم ولدك لكلابنا البوليسية ، كان بيتر عاجزاً لا يدري شئاً عما يقولون ، وكيف لطفل لم يبلغ العاشره ان يسرق كيلو ذهب ومجوهرات بالملايين ، وإذا فعل أين يخبئهم ، كانت زوجة حاج النور لها حقد قديم مع ميري ، لأن زوجها قال لها ان هذه الجنوبيه يدها طاعمة في الطبيخ ، لذا إرادات ان ترد لها الصاع صاعين ، أخذت ابنها وزوجها والآن تأكل الفئران أعضائهم ، ولم تقف عند هذا الحد بل تحدثت مع حاج النور وهي تستشيط غضباً ، إن لم يقم بطرد هؤلاء الانجاس من ارضهم سوف تذهب الى بيت ابيها ولن تعود له للابد ، لم يستطيع ان يتفوه بكلمه ، فزوجته حادة الطباع ولن عنيدة ، لم تتراجع ابداً ، هي تفعل ما تملية عليها جمجمتها الخربه ، وكانت عندما تغضب يفور دمها ، تمتلئ عيونها بالدم ، تهشم كل ما تقع عليه يدها ، أكواب الزجاج ، مرايا التوليت جهاز التلفزيون ،كل شئ ، هذه المره اكتفت بتمزيق جلابية زوجها السبعة أصفار وإذا لم يفعل ما تطلبة سوف يحدث ما لا يتحمل عاقبته .

أمر اتصل بالضابط ليخبره هل هناك جديد في القضية ، قال اعتقلنا كل من له علاقة به وهو الآن قابع في غرفة التعذيب ننتظر اعترافه ، انهال علية جنودنا بالسياط و ابرحوه ضرباً هذا العبد نجس وخائن يستحق اشد العقوبات وأقسى أنواع التعذيب .

في صبيحة اليوم الثاني جمع “حاج النور” أهالي المدينة وتحدث أن هؤلاء الكفره ليس فيهم حسنة ، منحناهم أرضاً يسكنون فيها ، ولكنهم لم يقدروا المعروف ما زالوا يسرقون منا ويشربون الخمور ،ويمارسون الفواحش ويبعون المخدرات لأبناءنا ، اخوانا المجاهدين يقاتلون هولاء من أجل أن لا تكون العلمانية في بلادنا ، و هؤلاء الانجاس دعاة للكفر والرذيلة ، علينا ان نقتلهم ، صاح احدهم الموت ليس كافياً ، بل علينا أن نحرقهم ، يريدون أن يدنسوا ارضنا الطاهره ، تحمس الجمع وظلو يهتفون الموت للانجاس الموت للانجاس ، ركضوا ناحية المعسكر حاملين جركانات بلاستيكية ممتلئه بالجازولين شاهرين سيوفهم وأسلحتهم ، أحرقوا الأكواخ اغتصبوا الفتيات ، وقتلوا كل من في المعسكر

كان “بيتر” مضجراً فوق دمائه ، قواه خائرة ، يسمع من بعيد صرخات سايمون

وكان يقول

يا طفلي

هذا القلب ينزف

كل الذين حولك متعطشين لدمك لدمي…

الحياة بالنسبة لنا محض ذكريات من الموت الأبدي …

لا تسألني من أين جاءوا …

من نحن…

نحن بقايا دمع مالح

النهر من عيني جفا…

لا أعرف اسماً لي ولا لك

محت الكراهية أسماؤنا ،اشياءنا …

مشكلة عنصرية…

القبلية مزقتنا أشلاء…

ذبحت بناتنا أحرقت زوجاتنا

تحت شجيرات الأبنوس العالية …

القبلية مشكلة …

الكبار روي قلوب الصغار بالموت والغضب …

تشبع الشباب الحقد والكراهية

وأقسموا أن لا يبقى أحد…

نثرو الجثث المحترقة في الساحات

بذرة لمعركة الغد …

ولكنها محترقة…

فشل الزرع

فشل الحصاد…

لم تحصدك الحرب يا طفلي

ولن تحصدك

لا تدع الانتقام يأخذك الى الموت

سايمون لا تزرع الحرب

وعندما يسألك الصغار

من انت؟

قل لهم إني بذرة للسلام.

عندما جاء الضابط حاملاً إصبع سايمون مقطوعا في جريدة من اجل ان يعذب اكثر ويقوده للاعتراف، وجده قد لفظ آخر أنفاسه مودعا عالم لا يعرف غير الموت والخراب ، وفي هذه اللحظة ، رن هاتف الضابط فإذا به حاج النور يتكلم وفي قلبه حسرة ، يخبر الضابط ان زوجته وجدت المجوهرات والذهب إذ قبل ايام حولتهم من المكان المزعوم ونست هذه الخطوة .

خرج سايمون من مقر التعذيب وغادر المدينة الى الأبد يحمل في جمجمته ذاكرة من رماد .

مجاهد الطيب يوسف الطيب.

(مجاهد حلالي)

ولاية سنار محلية الدالي والمزموم.

طالب في كلية الطب جامعة سنار

المستوى الثالث.

‪0915676949‬ مكالمات

‪0123895293‬ واتس

[email protected]

1٬081 thoughts on “القصة الحائزة على جائزة نيرفانا: ذاكرة من رماد

  1. My wife and i felt so cheerful that Albert could conclude his web research because of the precious recommendations he acquired through the web pages. It is now and again perplexing to just find yourself giving freely secrets that some people may have been making money from. And we also do know we have you to give thanks to for this. The main explanations you have made, the simple site menu, the friendships you give support to create – it’s got all great, and it’s really assisting our son in addition to our family understand the article is pleasurable, and that is quite fundamental. Thanks for all!

  2. A fascinating discussion is worth comment. I do think that you ought to write more about this issue, it may not be a taboo subject but usually people don’t discuss such subjects. To the next! Cheers!!

  3. You can definitely see your skills in the paintings you write. The sector hopes for more passionate writers such as you who aren’t afraid to mention how they believe. At all times go after your heart.

  4. I’m really inspired with your writing skills and also with thestructure for your blog. Is this a paid theme or did you customize it yourself?Either way keep up the excellent quality writing, it’s uncommon to peer a nice blog likethis one nowadays..

  5. Attractive section of content. I just stumbled upon your blog and in accession capital to assert that I get in fact enjoyed account your blog posts. Anyway I’ll be subscribing to your augment and even I achievement you access consistently quickly.

  6. Hi! I know this is somewhat off topic but I was wondering if you knew where I could find a captcha plugin for my comment form? I’m using the same blog platform as yours and I’m having problems finding one? Thanks a lot!

  7. Aw, this was a very nice post. In idea I wish to put in writing like this moreover — taking time and actual effort to make an excellent article… but what can I say… I procrastinate alot and certainly not seem to get one thing done.

  8. I have to thank you for the efforts you have put in penning this blog. I am hoping to see the same high-grade blog posts by you later on as well. In fact, your creative writing abilities has motivated me to get my own, personal blog now 😉

  9. An outstanding share! I’ve just forwarded this onto a coworker who had been conducting a little research on this. And he in fact bought me dinner because I stumbled upon it for him… lol. So allow me to reword this…. Thanks for the meal!! But yeah, thanks for spending time to talk about this matter here on your website.

  10. Unquestionably consider that which you stated. Your favorite justification seemed to be on the web the easiest factor to take note of. I say to you, I certainly get annoyed while people think about worries that they plainly do not recognize about. You managed to hit the nail upon the highest and also defined out the entire thing with no need side effect , folks can take a signal. Will likely be back to get more. Thank you|

  11. I have to thank you for the efforts you have put in writing this blog. I really hope to check out the same high-grade content from you in the future as well. In fact, your creative writing abilities has inspired me to get my very own blog now 😉

  12. The very next time I read a blog, Hopefully it does not fail me just as much as this one. I mean, Yes, it was my choice to read through, but I actually believed you’d have something helpful to talk about. All I hear is a bunch of whining about something you could fix if you were not too busy seeking attention.

  13. An intriguing conversation deserves comment. I think that you need to write much more on this subject, it might not be a forbidden subject however typically people are inadequate to speak on such topics. To the next. Cheers

  14. Hi there, I think your web site may be having browser compatibility problems. When I take a look at your web site in Safari, it looks fine however, when opening in IE, it has some overlapping issues. I just wanted to give you a quick heads up! Other than that, fantastic blog!

  15. An outstanding share! I’ve just forwarded this onto a friend who was conducting a little homework on this. And he in fact ordered me breakfast simply because I found it for him… lol. So let me reword this…. Thanks for the meal!! But yeah, thanx for spending some time to discuss this subject here on your blog.

  16. An outstanding share! I have just forwarded this onto a coworker who has been conducting a little research on this. And he in fact ordered me dinner due to the fact that I found it for him… lol. So let me reword this…. Thanks for the meal!! But yeah, thanx for spending the time to discuss this topic here on your web page.

  17. When I initially commented I seem to have clicked on the -Notify me when new comments are added- checkbox and from now on every time a comment is added I get 4 emails with the same comment. Is there an easy method you can remove me from that service? Thank you!

  18. Hello there! This article could not be written much better! Going through this article reminds me of my previous roommate! He continually kept preaching about this. I’ll send this information to him. Pretty sure he will have a great read. Many thanks for sharing!

  19. Hi, I do think this is an excellent website. I stumbledupon it 😉 I’m going to revisit yet again since i have saved as a favorite it. Money and freedom is the greatest way to change, may you be rich and continue to help others.

  20. Next time I read a blog, I hope that it doesn’t fail me as much as this particular one. After all, I know it was my choice to read, however I actually thought you’d have something interesting to talk about. All I hear is a bunch of crying about something that you could possibly fix if you weren’t too busy seeking attention.

  21. After I originally commented I seem to have clicked on the -Notify me when new comments are added- checkbox and from now on each time a comment is added I receive four emails with the exact same comment. Perhaps there is a means you can remove me from that service? Thanks!

  22. An impressive share! I have just forwarded this onto a friend who was conducting a little homework on this. And he actually bought me lunch simply because I discovered it for him… lol. So let me reword this…. Thanks for the meal!! But yeah, thanks for spending time to talk about this topic here on your web page.

  23. Having read this I thought it was really informative. I appreciate you spending some time and effort to put this informative article together. I once again find myself personally spending a lot of time both reading and commenting. But so what, it was still worthwhile!

  24. An impressive share! I’ve just forwarded this onto a friend who has been conducting a little homework on this. And he in fact bought me breakfast simply because I stumbled upon it for him… lol. So allow me to reword this…. Thanks for the meal!! But yeah, thanks for spending time to talk about this subject here on your web site.

  25. An outstanding share! I’ve just forwarded this onto a colleague who was conducting a little research on this. And he actually ordered me lunch because I discovered it for him… lol. So allow me to reword this…. Thanks for the meal!! But yeah, thanx for spending the time to talk about this topic here on your web page.

  26. I must thank you for the efforts you have put in writing this site. I really hope to view the same high-grade content from you later on as well. In truth, your creative writing abilities has motivated me to get my own blog now 😉

  27. Hi there! This article couldn’t be written any better! Going through this post reminds me of my previous roommate! He always kept preaching about this. I am going to forward this article to him. Pretty sure he’ll have a very good read. Thanks for sharing!

  28. Iím impressed, I have to admit. Rarely do I come across a blog thatís both equally educative and entertaining, and let me tell you, you’ve hit the nail on the head. The problem is something too few men and women are speaking intelligently about. I am very happy that I stumbled across this during my hunt for something relating to this.

  29. Howdy! I could have sworn Iíve visited this site before but after looking at some of the posts I realized itís new to me. Anyhow, Iím certainly happy I stumbled upon it and Iíll be bookmarking it and checking back frequently!

  30. Good day! I could have sworn I’ve been to this blog before but after looking at a few of the articles I realized it’s new to me. Anyhow, I’m definitely pleased I discovered it and I’ll be book-marking it and checking back regularly!

  31. Right here is the perfect web site for everyone who would like to understand this topic. You know so much its almost tough to argue with you (not that I personally would want to…HaHa). You definitely put a new spin on a subject that’s been written about for ages. Great stuff, just excellent!

  32. I would like to thank you for the efforts you’ve put in penning this site. I really hope to check out the same high-grade blog posts from you in the future as well. In fact, your creative writing abilities has motivated me to get my very own site now 😉

  33. Can I just say what a relief to discover someone who truly understands what they’re talking about on the net. You certainly realize how to bring a problem to light and make it important. More people must read this and understand this side of the story. It’s surprising you are not more popular since you certainly possess the gift.

  34. You are so awesome! I do not suppose I’ve truly read through anything like this before. So wonderful to find another person with a few original thoughts on this issue. Seriously.. thanks for starting this up. This website is something that is required on the internet, someone with some originality!

  35. I truly love your website.. Excellent colors & theme. Did you make this amazing site yourself? Please reply back as I’m planning to create my very own website and would love to find out where you got this from or just what the theme is named. Thank you!

  36. I must thank you for the efforts you have put in penning this site. I really hope to see the same high-grade blog posts from you later on as well. In truth, your creative writing abilities has inspired me to get my own, personal site now 😉

  37. After looking into a handful of the articles on your web site, I seriously like your way of writing a blog. I book-marked it to my bookmark website list and will be checking back soon. Please check out my web site as well and tell me how you feel.

  38. Can I simply say what a comfort to find a person that genuinely knows what they are discussing on the net. You definitely know how to bring an issue to light and make it important. More people must look at this and understand this side of the story. It’s surprising you aren’t more popular because you certainly possess the gift.

  39. An impressive share! I’ve just forwarded this onto a coworker who was doing a little research on this. And he actually bought me dinner simply because I discovered it for him… lol. So allow me to reword this…. Thank YOU for the meal!! But yeah, thanks for spending some time to discuss this topic here on your web page.

  40. I have to thank you for the efforts you have put in penning this site. I really hope to see the same high-grade blog posts from you later on as well. In fact, your creative writing abilities has encouraged me to get my very own website now 😉

  41. An interesting discussion is worth comment. I think that you ought to write more on this subject matter, it may not be a taboo subject but usually people do not discuss such issues. To the next! All the best!!

  42. Oh my goodness! Amazing article dude! Thanks, However I am going through troubles with your RSS. I don’t understand the reason why I can’t subscribe to it. Is there anybody else getting similar RSS issues? Anyone who knows the answer can you kindly respond? Thanks!!

  43. In this great design of things you receive an A just for hard work. Exactly where you actually misplaced us was first in the details. You know, they say, details make or break the argument.. And that couldn’t be more accurate in this article. Having said that, permit me inform you just what did work. The text is actually incredibly persuasive and that is possibly why I am taking the effort to comment. I do not make it a regular habit of doing that. Second, although I can easily see the jumps in reasoning you make, I am not necessarily certain of how you appear to connect your ideas which in turn produce the actual final result. For the moment I shall subscribe to your position but wish in the near future you connect the dots much better.

  44. Hi there! This blog post couldn’t be written much better! Looking through this post reminds me of my previous roommate! He always kept preaching about this. I most certainly will send this article to him. Fairly certain he’ll have a good read. Thank you for sharing!

  45. You’re so interesting! I don’t think I have read through a single thing like this before. So good to discover someone with a few genuine thoughts on this topic. Really.. thank you for starting this up. This site is something that’s needed on the internet, someone with some originality!

  46. You’re so awesome! I don’t suppose I have read something like that before. So wonderful to find someone with some original thoughts on this subject matter. Really.. thanks for starting this up. This site is one thing that’s needed on the internet, someone with a bit of originality!

  47. Iím amazed, I must say. Seldom do I come across a blog thatís equally educative and entertaining, and without a doubt, you have hit the nail on the head. The issue is something not enough folks are speaking intelligently about. I’m very happy that I stumbled across this during my hunt for something concerning this.

  48. Hi there, There’s no doubt that your site might be having browser compatibility problems. Whenever I take a look at your site in Safari, it looks fine however, if opening in Internet Explorer, it has some overlapping issues. I simply wanted to give you a quick heads up! Apart from that, excellent website!

  49. An impressive share! I’ve just forwarded this onto a co-worker who had been conducting a little homework on this. And he in fact ordered me dinner simply because I discovered it for him… lol. So allow me to reword this…. Thank YOU for the meal!! But yeah, thanx for spending the time to talk about this matter here on your web site.

  50. An outstanding share! I’ve just forwarded this onto a colleague who had been doing a little research on this. And he in fact bought me dinner because I stumbled upon it for him… lol. So let me reword this…. Thank YOU for the meal!! But yeah, thanks for spending some time to discuss this subject here on your site.

  51. Hello! I could have sworn I’ve visited this web site before but after looking at many of the posts I realized it’s new to me. Regardless, I’m certainly happy I found it and I’ll be book-marking it and checking back frequently!

  52. Howdy, I think your blog could be having web browser compatibility problems. Whenever I take a look at your web site in Safari, it looks fine however, when opening in Internet Explorer, it’s got some overlapping issues. I simply wanted to provide you with a quick heads up! Besides that, excellent site!

  53. An intriguing discussion is definitely worth comment. I do think that you should publish more on this subject matter, it may not be a taboo matter but typically folks don’t talk about these issues. To the next! Best wishes!!

  54. Hello! I could have sworn I’ve visited your blog before but after looking at some of the articles I realized it’s new to me. Anyhow, I’m definitely delighted I discovered it and I’ll be bookmarking it and checking back frequently!

  55. Your style is really unique in comparison to other people I’ve read stuff from. I appreciate you for posting when you’ve got the opportunity, Guess I will just bookmark this blog.

  56. An outstanding share! I’ve just forwarded this onto a friend who was conducting a little homework on this. And he in fact ordered me lunch simply because I discovered it for him… lol. So let me reword this…. Thank YOU for the meal!! But yeah, thanks for spending time to discuss this issue here on your internet site.

  57. The next time I read a blog, Hopefully it doesn’t fail me just as much as this particular one. I mean, Yes, it was my choice to read, but I truly believed you would probably have something useful to say. All I hear is a bunch of whining about something that you can fix if you weren’t too busy seeking attention.

  58. Good day! I could have sworn I’ve been to this web site before but after browsing through some of the articles I realized it’s new to me. Regardless, I’m certainly happy I discovered it and I’ll be book-marking it and checking back often!

  59. Iím impressed, I must say. Rarely do I encounter a blog thatís both equally educative and amusing, and let me tell you, you’ve hit the nail on the head. The issue is something which not enough folks are speaking intelligently about. I’m very happy that I stumbled across this during my search for something relating to this.

  60. The next time I read a blog, Hopefully it doesn’t disappoint me just as much as this one. After all, I know it was my choice to read, nonetheless I actually believed you’d have something useful to talk about. All I hear is a bunch of complaining about something that you can fix if you were not too busy searching for attention.